fbpx

يتعاون (اتش.اس.بي.سي) مع حكومة جزر المالديف في إصدار الصكوك السيادية بالدولار الأمريكي

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email

عمل (اتش.اس.بي.سي)  كمنسق عالمي مشترك ومدير الاكتتاب المشترك ومدير الطرح المشترك والفوترة والتسليم في أول إصدار صكوك سيادية غير مضمونة بقيمة 200 مليون دولار أمريكي لمدة 5 سنوات لحكومة جمهورية جزر المالديف في مارس وما تلاها 100 مليون دولار أمريكي.

كما عمل HSBC كمدير التاجر في عرض المناقصة للسند الحكومي المستحق في عام 2022.

المعاملات التاريخية التي يبلغ مجموعها 300 مليون دولار أمريكي تمكن جزر المالديف من تمديد ملف استحقاق الديون وتقليل متطلبات إعادة التمويل على المدى القريب.

وقد اجتذبت الصكوك اهتمام مجموعة متنوعة من المستثمرين التقليديين والإسلاميين وتم منحها تصنيفات ائتمانية من B3 من قبل وكالة موديز.

وقال ستيوارت روجرز ، رئيس الخدمات المصرفية للشركات ، HSBC سريلانكا وجزر المالديف: “نحن فخورون جدًا بدعم الإصدار الأول للصكوك السيادية في أسواق رأس المال للديون الدولية.

تشير هذه الصفقة إلى ثقة مجتمع المستثمرين الدوليين في التعافي الاقتصادي المستمر للبلاد.

يتواجد HSBC في جزر المالديف منذ أكثر من 18 عامًا ، ويشارك في تنمية البلدان ، ويدعم الأعمال التجارية والمجتمع من خلال هيكلنا المصرفي المؤسسي وقوة شبكتنا العالمية ولقد كانت المرونة التي أظهرتها البلاد في إعادة البناء من تأثير جائحة  كوفيد-19 ملهمة “.

بدأت جزر المالديف الانتعاش الاقتصادي من خلال إعادة فتح الحدود للسياحة في منتصف يوليو 2020 بموجب مفهوم “جزيرة واحدة ، منتجع واحد” الذي يسمح بالفصل الطبيعي للسياح.

وارتفع عدد السياح الوافدين منذ ذلك الحين إلى أكثر من 60٪ من حجم 2019 بمتوسط ​​أكثر من 3000 سائح يزورون يوميًا لمدة 2021 عامًا حتى الآن

في فبراير 2021 ، قام HSBC أيضًا بترتيب تسهيلات بقيمة 25 مليون دولار أمريكي لمنظمة التجارة الحكومية في جزر المالديف لدعم التعافي الاقتصادي المستمر في البلاد.

كلمات دالّة
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
روابط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *